8 رمضان — ”العربي“ مكتسح الملعب و موقف تاريخي في معسكر المنتخب

img

“العربى مكتسح الملعب .. بيشوط و يروح يطلب سحلب”هكذا كان هتاف جماهير الدراويش في المدرجات خلال فترة الستينات لنجمها التاريخي سيد عبد المنعم ”العربي“.

ولد ”العربى” فى 22 يناير عام 1941 بمحافظة الإسماعيلية، بدأ حياته الكروية فى شارع الفن، قبل أن ينضم لصفوف أول فريق للناشئين تحت قيادة الكابتن الراحل على عمر فى موسم 52/53 .

وفى موسم 57/58 لعب مكتسح الملعب أولى مبارياته مع الدراويش وكانت أمام النادى المصرى وانتهت المباراة بالتعادل السلبى بدون أهداف.

فى عام 62 انضم العربى للمنتخب الوطنى الأول، وخاض أولى مبارياته أمام اليونان بالعاصمة “أثينا”، إلى أن تم منعه من المشاركة ضمن المنتخب الوطنى والعسكرى بقرار خاص من يوسف بك الشريعى والفريق عبد العزيز مصطفى مسئولا اتحاد الكرة وقتها، إثر هجوم شنه العربى عليهما نظرًا لإيقاف الكابتن شحتة أربعة مباريات بعد تأخره بضع ساعات عن الانضمام لمعسكر منتخب مصر، وذلك قبل مباراة الإسماعيلى والأهلى مباشرة فى موسم 63-64 بالقاهرة.

نجح العربى فى أن يتوج مع الدراويش بأول بطولتين تدخلان خزينة الدراويش، وهما درع بطولة الدورى العام موسم 66/67 بعد الفوز على الأهلى على استاد الإسماعيلية بهدف دون رد أحرزه النجم على أبو جريشة من ركلة جزاء.

وفاز ببطولة إفريقيا للأندية أبطال الدورى موسم 69/70، رغم توقف النشاط الكروى فى مصر فى أعقاب نكسة يونيو عام 1967، وذلك بعد الفوز على الإنجلبير “مازيمبى” حاليا بطل زئير، بثلاثة أهداف مقابل هدف فى يوم 9 يناير عام 1970 على استاد القاهرة الدولى وسط أكثر من 130 ألف مشجع، تحت قيادة المدير الفنى الكفء كابتن على عثمان و مساعديه صلاح أبو جريشة وممدوح خفاجى.

وقام ثلاثى أضواء المسرح جورج سيدهم والضيف أحمد وسمير غانم، خلال مشوارهم الفنى والغنائى فى عصر السبعينات بإطلاق أغنية “إسكتش الكورة” , وكانت هذه الأغنية يقصد بها بعض نجوم الكرة المصرية فى هذا العصر من بينهم العربى نجم الدراويش السابق والتى جاءت تحت عنوان “مكتسح الملعب “

استمر العربى يشارك فى صفوف الإسماعيلى، إلى أن أعلن اعتزاله عام 1970، ورحل عن عالمنا فى فبراير عام 2014 في صدمة كبيرة تلقاها الشارع الاسمعلاوي.

مواضيع متعلقة

اترك رداً