10 رمضان — ”بشير عبد الصمد“ أيقونة الدراويش و صاحب الهدف الاجمل في تاريخ الدوري

img

في العاشر من رمضان، و بالحديث عن نجوم الدراويش التاريخيين فلا وزال ذاكرة جماهير النادي الإسماعيلي تحفظ أسماء وعناوين كل من أمتع و أخلص للنادي الاسماعيلي يومًا ما و الحديث اليوم عن بشير عبد الصمد أحد أفضل مهاجمي الدراويش علي مدار تاريخه .

بشير عبد الصمد هو چنرال مدينة الاسماغيلية وصاحب أعلي رصيد من الألقاب الرسمية من بين لاعبي الدراويش بعد علي أبو جريشة أيقونة النادي و رئيس لجنته الفنية الحالي.

ولد بشير عبدالصمد في مدينة طوخ في 29\8\1966 وانتقل إلى الإسماعيلي من نادي شباب طوخ وكانت أول مباراة رسميه له موسم 1990–1991 مع الإسماعيلي والتي انتهت بفوز الدراويش بأربعة أهداف نظيفة سجل فيها بشير هدفًا علي نادي بور فؤاد .

حصل علي لقب هداف الدوري موسم 1993–1994 برصيد 13 هدف من أصل 49 هدف أحرزها الفريق طوال 26 مباراة بالموسم، وأيضا أحرز 7 أهداف من أصل 45 هدف تم إحرازهم في 34 مبارة في موسم 1990–1991 الذي فاز به الدراويش بدرع الدوري.

وكان بشير صاحب هدف الاطمئنان على البطولة في شباك الكابتن ثابت البطل – رحمه الله – يوم 31 – 7 – 1991 وفي الدقيقة 39 من الشوط الثاني من لقاء الإسماعيلي والأهلي من المباراة الفاصلة على بطولة الدوري العام موسم 91 مستغلًا تمريرة ولا أروع من الكابتن أحمد العجوز ليتقدم بشير ويسددها على يسار المرمى لتشتعل مدرجات استاد المحلة بعودة الدرع إلى الإسماعيلية بعد غياب ربع قرن وليسعد جماهير الدراويش في كل مكان.وسجل في ذلك الموسم في مرمى الأوليمبي وجمهورية شبين والمنيا والكروم والأهلي وبور فؤاد وهدفي الاتحاد السكندري.

وأيضًا سجل هدفًا يعد من أروع الأهداف التي سجلت بالملاعب المصرية وذلك في مرمى الترسانة بالمباراة التي أقيمت بالإسماعيلية وفاز الإسماعيلي 4–1 ، ويعد الهدف الذي سجله في تلك المبارة تجسيدًا للمهارة العالية وروعة البديهة الفطرية كهداف متميز حيث استقبل تمريرة طولية من الكابتن حمزة الجمل ليستقبلها بقدمة اليسرى و “يشمس” مدافع الترسانة وبنفس القدم اليسري ليسدد الكرة قبل أن تلمس أرض الملعب ومباشرة على يسار الحارس في جملة فنية رائعة نادرًا ما تتكرر في ملاعب الكرة.

انضم بشير إلى المنتخب الوطني وشارك في بطولة الأمم الأفريقية عام 1994 والتي أقيمت في تونس تحت قيادة الكابتن طه إسماعيل ولعب ثلاث مباريات رسمية مع المنتخب الوطني، وسجل هدفين في دورة الأمم الأفريقية التي أقيمت في تونس.

كما سجل هدفين في أربعة دقائق بالدقيقة 55 و59 في مرمى منتخب الجابون في المباراة التي فازت بها مصر بأربعة أهداف نظيفة، وسجل الهدفين الآخرين نجم الإسماعيلي حمزة الجمل ونجم الزمالك أيمن منصور.

وكان المنتخب الوطني يضم كوكبة من نجوم الدراويش بجانب الكابتن بشير عبد الصمد وهم حمزة الجمل وفوزي جمال ومحمد فكري الصغير وسعفان الصغير ومن قبلهم عاطف عبد العزيز وأيمن رجب.

مواضيع متعلقة

اترك رداً