13 رمضان — ”عبد القادر البرازي“ إبن بركان و صمام أمان الدراويش مطلع الألفية الجديدة

img

في الثالث عشر من شهر رمضان المبارك حديثنا اليوم عن واحد من أبرز و افضل المواهب التي حرست مرمى النادي الاسماعيلي علي مدار تاريخه و هو الحارس المغربي الراحل عبد القادر البرازي.

عبد القادر البرازي إبن مدينة بركان هو حارس كرة قدم مغربي ولد يوم 5 نوفمبر 1964 ، ويعتبر الحارس من أفضل الحراس الذين أنجبتهم الكرة المغربية حيث لعب على أعلى مستويات عالية سواء رفقة الجيش الملكي أو نادي الإسماعيلي أو حتى المنتخب المغربي.

ترعرع البرازي الذي رأى النور بمدينة بركان في شبان النهضة البركانية والتي انضم إلى كبارها عام 1987 ليضمن رسميته بالفريق ويحقق انطلاقة نحو الامجاد مع الفريق البركاني، و التحق بالفريق العسكري سنة 1988 هناك عرف اوج التألق والعطاء مع الترسانة العسكرية ويشكل أساسا قويا وحائط صد منيع للمنتخب المغربي، هذه كانت مسيرة لاعب اعطى لمنتخب بلاده بريقًا لامعًا وكان بمثابة حائط صد من الطراز الرفيع .

مميزات البرازي تكمن في انه كان يملك حظوظ وافرة في صد ضربات الجزاء لما كان يملكه من أسلحة تشوش على اللاعب الخصم ومهارة في القفز العالي وسرعة التمركز والارتماءات الانتحارية كما يسميها حسن الحريري التي انقذت عرين الأسود مرات عدة .

لعب عبد القادر البرازي مع المنتخب المغربي من 1988 إلى غاية 1998 وتمكن من حضور نهائيات كأس إفريقيا سنتي 1992 و 1998 كما شارك رفقة الأسود في كأس العالم 1998 بفرنسا وبلغ رصيده 36 مباراة دولية حمل فيها ألوان الأسود.

نال البرازي شرف أن يكون أول مغربي يلعب في الدوري المصري كان ذلك عندما حرس مرمى نادي الإسماعيلي لمدة موسمين من 1998 إلى 2000 و أحرز مع الفريق بطولة كأس مصر عام 2000 بعد اكتساح المقاولون العرب في المباراة النهائية برباعية نظيفة.

وانتقل البرازي إلى ذمة الله يوم الجمعة 24 يناير من عام 2014 ، الحارس السابق للدراويش والمنتخب المغربي بعد معاناة طويلة مع المرض، عن سن يناهز 49 سنة، وكان الحارس الدولي السابق للمنتخب المغربي في عصره الذهبي، قد دخل قبل أيام من وفاته في غيبوبة بعد تدهور حالته الصحية تم نقله على وجه السرعة إلى مصحة بالرباط، لتلقي العلاجات اللازمة.

وتألق البرازي بشكل لافت مع الفريق العسكري ثم مع المنتخب الوطني للكبار، وكان له دور كبير في تأهل المنتخب المغربي لنهائيات مونديال 1998 بفرنسا، وكان البرازي حارس المنتخب المغربي الذي شارك معه في مونديال فرنسا، قد خاض عدة كؤوس إفريقية للأمم أهمها ببوركينا فاسو 1998. وتميز بحضوره القوي أيضا رفقة نادي الجيش الملكي الذي قاده للفوز بعدة ألقاب.

مواضيع متعلقة

اترك رداً