إبراهيم عثمان ناعيًا ”أنوس“: كان مثالاً للتفاني و الإخلاص من أجل الاسماعيلي

img

نعي المهندس إبراهيم عثمان رئيس مجلس اداره النادي الإسماعيلي بخالص الحزن والاسي رحيل الاسطورة الكابتن عبد الرحمم “انوس” نجم الدراويش في عصره الذهبي.

وصرح عثمان بأن وفاة انوس تعتبر خساره فادحه للاسماعيلي، حيث كرس الراحل العظيم حياته من أجل النادي، مشيرًا إلى كم كبير من المواقف التي اثبتت مدي حبه للكيان بعيدًا عن أي مزايدات او اكتساب مواقف.

و تابع عثمان حديثه بأن الراحل العظيم قد عمل في العديد من المواقع داخل النادي متجردًا من اي مطالب او مناصب، وكل ما كان يشغله فقط هو نجاح النادي وعودته إلى الطريق الصحيح، إلى جانب أنه قدم عديد من الخدمات الجليلة للنادي علي مر تاريخه العظيم بدون البحث عن أي مقابل مادي او مكاسب.

و أشار رئيس مجلس إدارة الدراويش أيضًا إلى انه كان هناك العديد من المواقف التي احتاج النادي فيها للراحل العظيم ولم يتأخر وكان في مقدمه الصفوف ملبيًا نداء النادي، مضحيًا بالعديد من المناصب خارج ناديه.

و استكمل عثمان حديثه بأن الراحل العظيم كان قد اكتسب العديد من الخبرات في المجال الفني والاداري والقيادي وكما كان يتشرف بانتمائه للاسماعيلي والعمل من أجله، كان الإسماعيلي يتشرف بوجوده داخله رمزًا للانتماء ومنبرًا للأخلاق و مثالاً للوفاء.

لذلك يتقدم المهندس إبراهيم عثمان بخالص العزاء للرياضة المصرية ولكل قيم الانتماء والوفاء لخسارتها اسطورة، جسدت العديد من المعاني والقيم للقلعة الصفراء.

كما تقدم رئيس الدراويش بخالص العزاء لكل الجماهير المصريه بصفة عامه ولجماهير النادي الإسماعيلي بصفة خاصه ولأسرة الراحل العظيم.

و أكد عثمان في نهاية حديثه على أن العزاء لأنفسنا ايضًا، لأننا لن نستطيع تعويض الراحل، مشددًا على أن النادي قد فقد قامة عظيمة يشهد لها الجميع بالاجتهاد والاخلاص والمثابرة ويُعد علامه بارزة في تحمل المسئولية وبناء رصيد كبير في قلوب الجميع.

و اختتم حديثه قائلاً: “مهما كرمنا اسم الفقيد الغالي لن نستطيع الايفاء بما يستحقه، فسيظل اسم كابتن انوس خالدًا بأعماله وعطائه وحبه للاسماعيلي، رحمه الله رحمة واسعة وادخله فسيح جناته والهمنا الله الصبر علي فراقه”.

مواضيع متعلقة

اترك رداً