لحظة بلحظة

في ذكرى دوري 90 | عندما قاد ”شحتة“ الإسماعيلي نحو ملحمة تاريخية

تحل اليوم ذكرى تتويج النادي الاسماعيلي بالدوري المصري الممتاز موسم ١٩٩٠-٩١ عندما نجح في التغلب على الاهلي في لقاء فاصل لتحديد بطل الدوري بهدفين دون رد.

حقق الإسماعيلى هذا اللقب بعد ماراثون طويل مع الأهلى انتهى بلقاء فاصل على اللقب بهدفين نظيفين أحرزهما عاطف عبد العزيز من ضربة جزاء وبشير عبد الصمد وذلك يوم 31 يوليو 91 على ملعب المحلة.

و لعب الاسماعيلي في هذا الموسم ٣٥ لقاء، حيث تمكن في تحقيق الفوز في ٢٠ و التعادل في ١٣ و تلقى هزيمتين فقط و جمع ٥٣ نقطة كاملة .

و أحرز الدراويش ٤٧ هدفًا كثالث أقوى خط هجوم و تلقت شباكه ٨ أهداف فقط كأقوى خط دفاع في المسابقة، في موسم ملحمي تاريخي قدمه سعفان الصغير حارس المرمى تحت قيادة فنية لنجم الاسماعيلي الراحل محمد صديق ”شحتة“.

و كان محمد فكري الصغير هو هداف الفريق في هذا الموسم برصيد ١٣ هدف، أتى من خلفه بشير عبد الصمد بـ٨ أهداف و احمد العجوز برصيد ٦ أهداف ثم عاطف عبد العزيز بـ٤ أهداف و ثلاثة أهداف لكلاً من حمزة الجمل و ياسر عزت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى