لحظة بلحظة

زي النهاردة .. ريمونتادا مجنونة للإسماعيلي على الإتحاد في الإسكندرية

حدث في مثل هذا اليوم و أن حقق الإسماعيلي فوز كبير و ريمونتادا أقل ما يُقال عنها ”مجنونة“ في اللقاء الذي جمعه مع الاتحاد السكندري في افتتاحية الدوري المصري الممتاز موسم ٢٠١٧-٢٠١٨

و تقدم الاتحاد على الدراويش في بداية اللقاء بهدفين دون رد، لكن لم يقف الفرنسي سيباستيان ديسابر مدرب الإسماعيلي وقتها مكتوف الأيدي و رفض الاستسلام.

و قبل انتهاء الشوط الأول بلحظات و أثناء احتفالات جماهير الاتحاد الحاضرة، نجح الكولومبي دييجو كالديرون مهاجم الإسماعيلي في ذلك الحين في تقليص الفارق بتسديدة صاروخية سكنت شباك الهاني سليمان.

و أجرى ديسابر تبديلين في منتصف الشوط الثاني بنزول حسني عبد ربه و المالي موسى كمارا، قبل أن يُكافئ كمارا مدربه فور نزوله بلحظات بإدراكه هدف التعادل.

و قبل نهاية اللقاء بـ١٠ دقائق قام حسني عبد ربه أيضًا بتوقيع بصمته على اللقاء بصناعة هدف التقدم للغاني ريتشارد بافور، بينما أدرك ابراهيم حسن الهدف الرابع و هدف قتل المباراة ليحقق اول ثلاث نقاط في الموسم لبرازيل العرب.

و يعتبر هذا الموسم هو الأفضل للإسماعيلي في العِقد الماضي، حيث نجح الفريق في حصد المركز الثاني و التأهل لدوري أبطال افريقيا بعد غياب طويل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى