آخر الأخبار :

11 أصفر أمام 11 أبيض .. من ينتصر ؟

11 أصفر أمام 11 أبيض .. من ينتصر ؟

الكاتب : محمد أشرف إبراهيمبتاريخ : 2017-12-12المشاهدات : 1871
طباعة
 11 أصفر أمام 11 أبيض .. من ينتصر ؟

هجوم الإسماعيلى الخطير أم دفاع الزمالك ؟ أجنحة الزمالك الطائرة أم ظهيرا الدراويش ؟ من يتحكم في معركة وسط الملعب؟ أسئلة نحاول الإجابة عنها في استعراض المواجهات الفردية بين لاعبي الزمالك والإسماعيلى عبر أونلاين.

كالديرون - جبر

كالديرون مهاجم قوي يتمركز داخل منطقة جزاء المنافس وينتظر عرضيات وتمريرات زملائه لإنهائها في الشباك، كما يمثل محطة كبيرة في تسلم الكرة وانتظار الزيادة الهجومية من لاعبي الوسط، سجل حتى الأن 6 أهداف فى الدورى.

أما جبر هو احد أفضل مدافع إفريقيا دون منازع، فقوته البدنية وحضوره الذهني يجعلانه قادرا على إيقاف أعتى المهاجمين، ولكن عنفه الزائد في بعض الأحيان قد يكلفه أخطاء قريبة أو بطاقات ملونة.

متولى - مدبولى

يشكل مدبولى أخطر أسلحة الزمالك بسبب سرعته الفائقه واختراقاته من العمق وعلى الطرفين، دائما مايكون قادر على التوغل في دفاعات المنافسين لحظة تقدمهم، ولكن احتفاظه بالكرة أكثر من اللازم يفسد عدد من هجمات الفرسان.

ويعد منافسه محمود متولى أفضل الإضافات الدفاعية للفريق فهو يجيد في كافة مراكز الخط الخلفي، فهو الابرز فى قراءة الملعب واستخلاص الكرات بدون أخطاء.

بهاء مجدى – محمد إبراهيم

تطور مستواه بشكل كبير هذا الموسم ،جعله أحد أفضل الظهراء بالجانب الايسر فى مصر حينما يكون فى حالته لا يستطيع أحد إيقافه، فهو يمر بفترة مميزة لاسيما بعد تسجيله هدف صعود الدراويش مؤخرا لدور الــ8 بكأس مصر فى شباك نادى مصر.

بعد عودته اضاف الكثير من الفاعلية لهجوم للزمالك، فمهاراته تجعله قادرا على الاختراق من الطرف والتوغل في العمق، الا أنه لايزال لم يستعيد مستواه بعد.

باهر المحمدى – عبدالله جمعة

لاعب الزمالك الشاب يمتلك إمكانات مهارية مبشرة، ولكن مواجهته لظهير مميز تحتاج إلى مزيد من الثبات الدفاعي خاصة أن مستواه بات اقل بكثير عن ماكان فى النادى المصرى.

يملك باهر المحمدى امكانيات دفاعية على أعلى مستوى كما انه سبق له ارتداء قميص الزمالك فى وقت سابق ويعلم كل صغيرة وكبيرة عنه ويجيد ايضا اللعب فى مركز قلب الدفاع.

عماد حمدى - محمد اشرف روقة

يمتاز روقة بمجهوده الوافر في منتصف الملعب من حيث الضغط على المنافس واستخلاص الكرات، واهم مايميزه التسديدات بعيدة المدى.

يؤدي حمدى دور الارتكاز الدفاعي بنجاح، فهو يملك القدرة على قطع الكرات وتعطيل الهجمات وإيقاف مفاتيح اللعب، يعتبر حاليا هو الافضل فى هذا المركز.

حسنى عبدربه - طارق حامد

القيصر ارتكاز وسط هجومي جيد يجيد امتلاك الكرة وتمريرها ببراعة قد تمنح زيادته الهجومية كثافة أكثر لهجوم الدراويش، ودائما مايمنح الثقة لزملاؤه فى الملعب.

يؤدي طارق حامد دور عماد حمدى فى الدراويش ويمتاز عنه بقدرته على نقل الهجمة للأمام، ولكن لاعب الوسط الدولى يعاني منذ فترة لتراجع مستواه الفنى.

إبراهيم حسن – مؤيد العجان

جناح الدراويش الزئبقي يشكل الخطر الأكبر على دفاعات الزمالك فمهاراته وسرعته وتوغلاته تقلق أي دفاع خاصة أنه دائم التنقل بين مراكز الهجوم.

ظهير سورى اثبت نفسه بعد المشاركة بصفة اساسية مع الزمالك ، واكتسب ثقة كبيرة تجعله يدافع ويهاجم بانتظام لكنه سيتحفظ كثيرا امام ابراهيم حسن.

بامبو - حازم إمام

يعانى بامبو نجم الدراويش فى تلك الفترة من تراجع فى مستواه خاصة بعد ابتعاده عن حاسة التهديف مؤخرا لكنه سيتطلع لاستعادة بريقه بدون شك أمام الزمالك.

ويعيش حازم إمام أفضل فترات مشواره الكروي، فمنذ تولي نيبوشا قيادة الفريق وهو يقدم أفضل مستوياته على مستوى الثبات الدفاعي والزيادة الهجومية.

اسلام عبدالنعيم – محمود علاء

احد ابرز نجوم الدراويش مراقبته تحتاج لمدافع من طراز خاص لاسيما فى ظل مهاراته الفنية وقدراته على اختراق الدفاع ونقل الهجمة من الدفاع للهجوم.

علاء مدافع مميز للغاية يمتاز بقدارته فى الكرات العالية لكن ما يعيبه البطء وعدم التعامل الجيد فى الكرات الارضية.

كاسونجو - دويدار أو ريتشارد بافور

كان احد نجوم وهدافى الدورى المصرى الموسم الماضى مع الاتحاد السكندرى قبل أن ينتقل للزمالك ويعانى كثيرا من عدم التأقلم.

إذا واصل بافور استخدامه اندفاعه البدني عن التفكير سيكلف الدراويش بينما يمتلك دويدار امكانيات افضل بكثير خاصة على مستوى الثبات الدفاعى وعدم الاندفاع وقراءة الملعب كما انه سبق له اللعب بقميص الفارس الأبيض.

إقرأ أيضاً
Facebook